منتدى بريس المغرب - وظيفة المغرب الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني

الوظيفة في المغرب العمومية و العسكرية - مباراة الأمن الوطني - نتائج ونماذج المباريات - إمتحانات البكالوريا - شؤون المدارس و التعليم - الإجازة المهنية والماستر
 
الرئيسيةالتكوين المهنيالتسجيلدخول
البحث في المنتدى
إعلانات
إعلان

توصل بجديد إعلانات الوظائف والمدارس وشؤون مباريات الأمن الوطني

أدخل الإيميل الخاص بك هنا:

(بعد الإشتراك سوف تصلك رسال تأكيد الإشتراك في بريدك، يجب الدخول لبريدك لتأكيدها )

المواضيع الأخيرة
» جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس: مواعيد الامتحانات الربيعية
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 27/5/2020, 23:24

» 30 سؤال جواب في الزواج - مدونة الاسرة -
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف مسافر سلاوي 25/5/2020, 16:48

» كيفية الإستعداد لمباراة المنتدبين القضائيين
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 22/5/2020, 23:39

» مهام المنتدب قضائي من درجة الثالثة
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 22/5/2020, 23:25

» طلب الإعفاء من التجنيد الإجباري في الخدمة العسكرية
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 22/5/2020, 06:41

» تفاصيل ومعلومات شاملة عن التجنيد الاجباري بالمغرب 2020
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 22/5/2020, 03:19

» المرسوم رقم 2.19.46 الصادر في 19 فبراير 2019 بتحديد كيفيات تطبيق أحكام القانون رقم 44.18 المتعلق بالخدمة العسكرية
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 22/5/2020, 03:19

» القانون رقم 44.18 المتعلق بالخدمة العسكرية الصادر في 23 يناير2019
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 22/5/2020, 03:18

» خدمة التسجيل الأولي بمنظومة مسار Massar 2021-2020
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 22/5/2020, 00:50

» التسجيل في المدارس العليا عبر منصة توجيهي Tawjihi 2020
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 22/5/2020, 00:41

» Les Dates des Examens du Baccalauréat Maroc 2020
عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Emptyمن طرف Adrem 22/5/2020, 00:21

المنتدى على الفايسبوك
منتدى بريس المغرب


شاطر
 

 عوينة يواصل تسكعه في آسفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
P-Man
مراقب عام للمنتدى'''
مراقب عام للمنتدى'''
P-Man

الجنس : ذكر
مَدينتے• : فاس
المشآرڪآت : 1523
نقاطي : 7385
سٌّمعَتي : 17
مِزَاجِے•: : cool

عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Empty
مُساهمةموضوع: عوينة يواصل تسكعه في آسفي    عوينة يواصل تسكعه في آسفي  Empty9/12/2011, 02:06

عوينة يواصل تسكعه في آسفي


عوينة يواصل تسكعه في آسفي  228143734-mini-300x194

وجه كالح .. ذكاء منهزم يشع من عيني جسد مراهق … معطف شتوي يحافظ بالكاد على لونه الأسود .. و حذاء مبعوج يكاد ينفلت من عقاله و هندسته الأولى .. تلك هي الصورة الأولى التي تنطبع بذهن المرء عندما يشاهد صديق علي زاوا أو العوينة أو هشام موسون أحد كبار الشمكارة و المتسكعين الذين عرفهم المغاربة من خلال كاميرا الفن السابع .. علي زاوا كما يحب موسون أن ينادونه .. استقر بآسفي منذ شهور .. تراه يخيط الأزقة و الشوارع بكل همة و نشاط ، يلاطف هذا و يضاحك ذاك .. لكن القلب عالم بيه غير الله ..!هو اليوم يكتب جزءا من تاريخه المرتبط بالشوارع و التشرد و النوم "الباذخ" على قارعة الطرقات . التقيناه صدفة و هو يفاوض أحد الشبان على هاتفه النقال .. بحثا عن دريهمات يقيم أوده .. السكين في العظم كما يقال و عوينة يضحك باستهتار .. يقول كلاما أكبر منه .. و ينفث دخان سيجارة بامتهان .

يتيم في البرنوصي ..

عوينة أو هشام .. ابن حي القدس سليل البرنوصي ، رأت عيناه النور و انزلق من رحم أمه في نهاية الثمانينيات من القرن الماضي .. عاش في بيت محترم لأب عسكري برتبة متميزة .. له أخ يشتغل في قطاع الأبناك .. و أخت متزوجة تعيش في مدينة السبعة رجال .. غادرت أمه إلى دار البقاء و هو لم يصل بعد إلى تفكيك سؤال الحياة. ولج إلى مؤسسة الزهور الخصوصية الواقعة في برنوصي التاريخ ، درس التحضيري ، و من هناك استهواه ليل البيضاء ، و قرر شيطانه الصغير التمرد على مواضعات الأسرة و ضوابط الأب ذات الخلفية العسكرية .. رغم أن زوجة أبيه ، ماما سعيدة كما يقول .. لم تقهره أو عاملته ذات يوم معاملة الربيب . خروجه الأول إلى ليل البيضاء و تسكعه الأول كان في "المدينة".. التحق بالتجمعات الرسمية للشمكارة ديال كازا . لم تفلح محاولات أبيه في صده عن هذا المسار الصاعد في الانحدار ..!.. و رغم إيداعه في مؤسسة إصلاحية .. باغت الجميع و ركب متسللا في حافلة للبطيخ، و القرار هو العودة إلى أصدقاء الليل ، حيث الحرية المطلقة في الحركة و الكلام و التدخين و التشمكير .


زمن الأخطاء ..

في سنوات تالية .. ضاقت به كازا و أهلها و متسكعيها ، فساح في بلاد المغرب و كانت الوجهة الأولى .. طنجة العالية .. حيث الخبز الحافي الذي أَصَّلَ من خلاله محمد شكري رحمه الله "لثقافة" التسكع و التيه و التماهي مع الليل .. ألم يكتب شكري في زمن أخطائه و على وجوهه .. عن تاريخ المحطمين و المقصيين و المهمشين و سماهم .. الليليون .. هل كانت الصدفة هي التي قادت علي زاوا في ثان مرحلة إلى مدينة شكري و تاريخ شكري و حماقات شكري ..؟ هناك كما يحكي لعوينة أو علي زاوا .. ارتاح كثيرا و صادق طنجة كلها التي أصبحت تعرفه ، فحسبه .. كان شمكارا طيبا لا يخلق المشاكل و لا يسرق بل يدخن و يتشقلب .. فأبوه كان يقول له دائما ، الشيء الجميل فيك يا هشام أنك لا تسرق و لا تمد يديك لشيء لا يخصك .. من السليت في القطارات و النوم على أدراج العمارات و أبوابها .. إلى العودة إلى كازانيغرا كما أبدعها الخماري ذات فيلم .. يقول هشام "كنا نقضي أيامنا في التسكع عندما يدلج الليل .. نستكين في باب عمارة .. مع الفجر يخرج بعض المصلين .. نوض دين مك سير بحالك من هنا .. و شوف غادي يصلي الفجر و باديها بالسبان ، غير رجع تنعس لاش غادي لجامع …" هكذا يعلق هشام موسون على بعض السكان الذين يطردونهم بكل عنف .. تخسار الهضرة و العبادة .. الدينار في الجبهة و السلوك مراحيضي..!


خدمات شعبية ..


هذا البيضاوي ذي الأصول المكناسية كما روى لنا ، لم يرتح في حياته و لم يعرف الحب و لا صادق أنثى .. قد يجد مع الشلة شمكارة أو شمكارات ، و يقتصر الأمر على "تعميق النقاش" و الانسحاب لضرورة بيولوجية .. ف"الخدمات الشعبية" متوفرة و متاحة بين شعب الشمكارة و الشمكارات كما يقول علي زاوا .. اشتغل في الفيلم الذي اشتهر به و لم يستفد ماديا كما يقال ، كل الأموال المتحصلة من علي زاوا و لحظة ظلام و للافاطمة و بعض الإشهار ، كانت تصب كلها في حساب العسكري الأب و لا تطالها يد و لا جيب هشام . فقط يذكر أنه مرة أخطأوا في طلب هاتف أبيه، و نادوا عليه لتسلم بقية مبلغ هزيل محصور في 2500 درهم . أخذها هشام على عجل و انطلق إلى البرنوصي .. فكها هناك .. صرفها إلى أوراق عشرين درهما، كي تبدو مبلغا ضخما، هو الذي لم يحصل على مثله مجتمعا يوما .

عوينة غاضب على الأوضاع .. يرطن بفرنسية ركيكة .. و يدخن بشراهة .. يعيش اليوم في آسفي على عطف الناس .. لا يتسول .. ولا يتشمكر .. فقط يدخن و يدخن و يقول "إنهم يتهمونني بالسيليسيون و انا لم أضعه يوما في أنفي "


الحاجة إلى لمسة إنسانية ..

اليوم .. الجميع يعرف أن علي زاوا و الشمكارة الذين لعبوا فيه ، جلهم عاد إلى حياة التسكع ، و بينهم من دخل السجون قابعا فيها إلى اليوم .. باستثناء هشام الذي يفكر بطريقة مختلفة ..على الأقل من واجب الذين يتحدثون عن الطفرة السينمائية و يتسلمون الأموال الطائلة و ينفقون ببدخ ، أن يجدوا لهذا الشاب عملا قارا وسط قارة السينما المغربية ، وهذا ليس بالشيء الصعب .. و لا بالمستحيل .. فكل ما استطاعت أن تفعله الأيادي الرحيمة في آسفي ، هو أن تبحث له عن سرير في غرفة بخيرية ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عوينة يواصل تسكعه في آسفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بريس المغرب - وظيفة المغرب الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني :: المنتديات الثقافية :: || المنتدى العام ~-